كلمات أغاني

كلمات مهرجان صدمة حب ابو الشوق

نقدم لكم كلمات مهرجان صدمة حب ابو الشوق ونستعرض الكلمات لكم مكتوبة كاملة وهذا المهرجان الجديد من توزيع ابو الشوق على موقع المتكتك وقد تم طرح المهرجان عبر اليوتيوب

كلمات مهرجان صدمة حب ابو الشوق :

كلمات المهرجان:

شابٌّ لسه فِي البِدايةِ يتِيم بِدايتِه كانت نِهاية
الزمان ده داس عليه بِس كانت حِكايتِه حِكاية

كان مِن عشاق الخمور
دنيته ضلمة مفيهاش نور

ماشِي بمدأ أعِيش مسرورٌ
قبل مايجي علِيا الدور

شاف فِي مرة بِنتٌ جمِيلةٌ
وحبها مِن أولِ ليلة
بصيتله بِنظرِه إعجاب كأنه قِصادة شاف أمِيره
قالها أنا أعجِبت بيكي
اسمحيلي إنِّي أبقى ليكي
وهدخل البيتِ أنا مِن بابِهِ
وجوه عينِي أنا هخبيكي

قالت عليك ده كلام كتير
عارِفة عنك حاجات كتير
أنت خمورجي أو شمام
مش هتجوز واحِد سِكِّير

عايزين لازِمٌ بقا تتعالج
عشان طرِيقا يبقا سألك
وأنت عارِف الدّنيا آية مملوك بيداس مِن الممالِك

دخل المصحة وواقفة جنبِه
مرت سِنِين وواقفة جنبِه
بِس اتعالج وخرج مِنها
السّم خلاص راح مِن دمِهِ

قالتله شوفتلك إشغال هتاكل مِنها بِالحلال
هتشتغل ورشِّه حداد أحسن بكتير مِن الشمالِ

اشتغل وكون نفسِهِ وقال لحبيبته أنا هجيلك
عشان نكون أنا وانتي لِبعض واجي أطلب مِن ابوكي أيدك

بعتت لحبيبها العنوان وهِي فِي انتِظارِهِ بِجِنان
وصل بيخبط عليهِم أمِّها وأبوها فتحوِّله الباب
دموعهم نازِلةٌ بِالكيلة حبيبها فِي صدمة مِن العيلة

البِنت مش فاهمة حاجة خالِصٌ
ازاي تبكوا فِي زِيِّ دِي ليلة
قالت بدل ما تفرحولي
جايين انهاردة تعيطولي
وأنت فِي آيةِ يا حبِيبِي مالِك
قلولي حاجة وفهموني

أمِّها قالي متنفعيش إنسِي خالِصٌ متقاوحيش
لازِمٌ تفهمي كلِّ حاجة بِس مِنِّي متزعليش

الللي انتي شيفاه يبقا اخوكي
مِن بطنِ أمّك وصلب ابوكي
وأنا هحكي ليكي كلِّ حاجة
بِس متزعليش ارجوكي

كان ليكي أخ أكبر مِنك
مِن صِغرِهِ راح فِي سِكة شِمال
خوفِنا عليكي أحسن يأزيكي أصل كان واحِدٌ شمام
ومن البيت إِحنا طردناه ومن حياتِنا نسيناها
والزمِن عمل عمِلته ازانا واحنا أهو ازيناه

بصيتله مِن جواها زعلانة وفِي نفسِ الوقتِ كانت فرحانة
قالت سامحني أرجوك يا اخويا مِن لحم دمِي يا ابن ابويا

خسرنا آه حب الحبايب وكسبنا تأنِّي لِمةٌ عيلتنا
مِن انهاردة مش هتمشي هتبقا معانا يا حبيبنا

معلومات عن المهرجان:

مهرجان صدمه حب
غناء وتوزيع ابوالشوق
كلمات عبد الحميد نصر
مونتاج وديزاين يوسف البرنس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق