كلمات أغاني

كلمات اغنية مش مستاهلة عياط تاني ابراهيم فرج

كلمات أغنية مش مستاهلة عياط تاني ابراهيم فرج مكتوبة كاملة حيث صدرت الاغنية على قناة ابراهيم فرج – Ibrahim farag الرسمية عبر يوتيوب

كلمات اغنية مش مستاهلة عياط تاني ابراهيم فرج:

‏حققت حلمك لسه ماتحققش
طلع الحقيقه ان انت متصدقش
من هنا
من نبرة الصوت الحزينه
من بلكونات بنشوفها تأذينا
للعياط الياما ملو العين
للي هاجرو واللي تاجرو
واللي قضي حياته حبل نجاه
بس لسه مخادش أجره
لسه عيل
عمال بلم الشماسي ف شاطئ المندرة
حتي برشامة الحقيقه اللي بعد الاكل
ف كل مرة باخدها متأخرة
وعشان كده
كان سهل تكتشف ان سردي
لسه مش محتاج مبرر
وان خوفي مش محتاج ادله
اهمل كلامي عشان يجوز هخدعك
وانظر ف عيني هتفهم القصه
واسأل الدنيا عن ما كنا عيال
بنقول خلاص
مين اللي كان بيقولنا لسه
مين اللي قال للبنت اللي انا حبيتها ف اعدادي
يشترو شقه قريبة من البحر وترد باب شباكها وتعزل
وتسيبني مستسلم هنا
وبنبرة الصوت الحزينة بقول
خلصت حياتي كلها ف البص ع الشباك
مر الشتا
وانا لسه واقف بكتب الجوابات
واحرق الأحلام ف قهاوي وسجاير
واكتب كلام وامسح كلام مكتوب وارمي طوب
اتنين ماجوش التالته تيجي ، وكل طوبة بقول هتيجي
وف كل مرة شباك اوضيتها مايتفتحش
ماعرفش الومني علي انتظارى
ولا الوم الدنيا علي قلة فرصها
العياط مبقاش يفيدني
والكلام عمال يعيدني
مره قولت ف نفسي هبدأ
هرمي اشيائي القديمه
والعن الاخطاء واتوب
بكره هتبطل سجاير
بكره هتصالح فلانه
بكره تمشي ، بكره جايه ، بكره هنريح شوية
بكره بكره
كل شيء ف الدنيا بكره
ليله الحاجات متشاله بكره
ليه مفيش مواعيد لبكره
الحقيقه ب ان بكره
هو هو ابو رجل مسلوخه
كدبه من ايام طفولتي
وكل يوم عماله تكبر
حزني ايام ابتدائي
لما روحت حفظت سورة
بس مطلعتش اذاعه
وكسر عقرب عمرى ساعه
كسر قلبي
اللي واضح ف الاشاعه
وحزن جامعه
لما كل يومين ببيت
وامشي بسحب نفسي ميت
ارمي خوفي من العماره
فجأه يجي يدق بابي
يلبس الاحزان شبابي
يقتل الكليه ف جنابي
طفح جلدي علي اكتئابي
وارجع اتخبي ف اطارى
والتردد من قرارى
والقي جسمي ف كل مرة
يبقي رافض لانتحاري
فكل وقفه
وكل سقفه
كل مولد
كل ميتم
كل مافرح
كل ماحزن
كل خوفي
وحضن كلبي
كل شيء تأثيره سلبي
بس لسه بتلت قلبي
بعرف اتنفس واعيش
لسه بعرف من ريحتهم
مين حضني محبنيش
لسه بلجأ للمخابئ والحاجات المتدارية
والحكاوي عن بلادي رغم نغمات القسيه
المدن كات فاقدة لونها جمب لونك يا ماريا
فيه حكاوي كتيرة جدا جوه بحر اسكندرية
فيه بيوت ف الملح غرقت
والعماير ف الشتا مش لابسه كم
فيه اغاني متشتغلش بدون مطر
فيه قصيدة جديدة بتطفّيك
فيه اماكن صعب تقعد فيها وحدك
وساعات اماكن تيجي هي لجل تقعد فيك
فيه كراسي بتنتظرنا شهر واحد ف السنه
فيه كراسي تمل منا ف “شهر واحد” ف السنه
مرت الايام سريعه
زي السحابة الغامقه وقت ما تمر بسلام
والشتا شاور خريف الدنيا يتأجل سنه
وانا لسه بكتب من هنا
من برة الصوت الحزينه
وافضح ليالي الشتا قدام لمض النهار
وبقول
اللقا كان كله كدبه والحنين كان طيف
هنكون جواكت تحت امر شتا
وهنتقلع ف الصيف
وادي الدنيا
حتي الفرصه اللي ف ايدي خدتها
وقالتلي هتكبر واديلك غيرها
كتر خيرها
انا دلوقتي بقيت مستعمل
مش زي اللي بكيسه جديدة
ماقدرش اديلك ضمانات واعرف انفذها
وانا معذور
انا مش حمل اللي هيجي يا ابويا ،
ان كنت سامحتك علي جيبتي الدنيا
اياك تهاودني علي المشوار
خلي الايامدي تمر سليمه
انا ف الضعف بقيت زي الشعره
اللي ف قلب عجين ومخرجوهاش
بنقول خلاويص
والدنيا ترد تقول لسه
مش عارف اصرخ لاسحب رئتيني
كان ايه الحكمه بان السكه تكون زحمة
والتاكس يلف من الشاطبي ويختصر الوقت
والبنت اللى ف مرة وانا صغير قفلت شباكها مفتحتهوش
تظهر مع واحد كان شكله حبيبها
واعرفها من الوحمة اياها
ومن خبطة ف ايدها وانا معاها
لكن لو روحت اسألها
والله اكيد ما هتعرفني
عمر الاحلام ما هتتحقق
والدنيا بتاخد على سهوة
دلوقتي بقولها بكل وضوح
قتلتني حبيبتي ف كامب شيزار ب اتنين قهوة
دوبِت الملح ف كوباية البحر وحرقتلي ضلوعي
مش هقدر اقول خلاويص تاني
والله يا دنيا مفيش فرصه
يكفيكي انك شوفتي العيل
بيقول علي نفسه إنه أتخيل
وكسرتي ضلوعه ب ورقة فصل من التعليم
مش كنتي تقول الدرس اتناشر مرة كتابه بدال عشره
وانا كنت هذاكر واحفظ واتعلم
لو كنت عرفت وانا صغير وقرصتي عليا
ف مكنتش هغلط دلوقتي
لكن دلوقتي
انا من دوني بشكل صريح
طالع رحله من المراويح
خدتيني لبار الدنيا من التراويح
وانا من غير طيارتي اللعبه
ومفيش ف ايديا الريش وجناح
جندي الانقاذ اللي مشالش سلاح
مش مستاهله عياط تاني
ولا مستاهله اتشعبط تاني
انا وحداني
زي الشحات ف الشارع
زي الجامع ساعة الفجر
زي الهجر ما بين حبيبين
اشطر حد يموت بهدوء
ف اتفرج من ابعد نقطة
واياك تلمسني لتتأذي
وادي المغزة ان كنت تحب
خد مني عمرى وقول معايا رجعوني عنيك
واسمع الست وحبيبتك لسه جوه ايديك
متموتش متأخر
متقولش علي اللي غاب راجع
متحطش الحلم الحقيقي
متروحش ورا رجليك
واعمل من اللي عليك
واصرخ بصوت واحد
متصومش لو فِطرهم
متفوتش لو قطرهم
وازعل عشان خاطرهم
واكتب علي سطرهم
مش هموت دلوقتي
فيه فرصه فاضله هعيش
حط الحياه ف الهيش
واربط بكاك بالريش
واقرى الحديث بينك
هيطير عياطك زمن
ويلف ست سنين
ويعود الي عينك

معلومات عن الاغنية:

النهاية
للمرة الأولي
“المعزوفة الأخيرة لبيتهوفن 2”

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق